当前位置:主页 > 行业产品 >

مقالة خاصة: اخصائية نفسية تصبح أول

发布时间:19-11-09 阅读:530

        
2019-11-08 15:47 |

غزة 7 نوفمبر 2019 (شينخوا) أثبتت الشابة الفلسطينية العشرينية تاليا ثابت، جدارتها كأول مدربة متخصصة لمختلف أنواع الكلاب في قطاع غزة.

وبدأت تاليا، وهي من سكان مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة، مشوارها في تربية الكلاب عن طريق الصدفة، بعد أن اشترت الكلاب لحراسة منزلها من اللصوص.

وتقول ثابت المتخصصة بعلم النفس والاجتماع لوكالة أنباء ((شينخوا))، إن اقتناءها للكلاب دفعها لتعلم آليات التعامل معها وإيجاد لغة مشتركة "خاصة أن الكلاب تفهم وتشعر بحساسية كبيرة".

وأشارت ثابت إلى أنها تواصلت مع العديد من مربي ومدربي الكلاب من الدول الأجنبية لتتعرف على كيفية تدريبها، في ظل عدم شيوع تربية الكلاب بين الفتيات في القطاع، وتمكنت من تعلم العديد من التقنيات التي يمكن تتبعها على هذا الصعيد.

وبعد تعمقها في تربية الكلاب، أصبحت تاليا تتواصل مع العديد من مربي الكلاب وتتبادل الخبرات معهم، ثم دفعها شغفها بتربيتهم إلى أن تتخذه سبيلا لمهنة تستطيع من خلالها أن تتميز فيها.

وتمتلك تاليا كلبين أساسيين، أحدهما تطلق عليه (أوسكار) وهو من السلالة الكنعانية المهجنة والمعروفة ب"الكلاب البلدي"، أما الثاني (جوي فلسطين) فهو من سلالة جيرمن شيبرد.

وعادة ما تقضي هذه الشابة غالبية أوقاتها مع الكلاب، من أجل تدريبهم وتعليمهم المزيد من الحركات، منوعة في تدريبها ما بين الشراسة واللطافة التي يجب أن تتقنها الكلاب.

وتقول بينما كانت ترمي الكرة الصغيرة لكلبها جوي بعيدا، إن الكلاب حيوانات ذكية جدا، تستطيع أن تفهمك وأن تشعر بك إذا ما كنت مقربا منها، لذلك هي دوما بحاجة إلى عناية خاصة ومعرفة عامة بها.

وتضيف "كما أن الكلاب تحزن وتتألم ولا يمكن أن تفهمها ما لم تتقن التعامل معها"، مشيرة إلى أن دراستها بعلم النفس منحتها القدرة على معرفة المزيد عن كلابها.

وتشير إلى أن الكلاب لها لغة جسدية خاصة بهم "فقد تكون نظرة معينة من الكلاب وهي في قمة هدوئها، تعني استعدادها لهجوم شرس على شخص معين وقد تكون مؤذية بشكل كبير".

وتوضح أن عالم الكلاب هو عالم واسع بحاجة إلى معرفة شاملة بكافة جوانبه، وفي مقدمتها المعرفة النفسية للكلاب وكذلك الطبية.

ومن أهم الصعوبات التي تواجهها ثابت، هي عدم توفر التشخيص الصحيح لمختلف الأمراض التي قد تعاني منها الكلاب نتيجة لغياب المختبرات المختصة بذلك بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع.

وقالت "حين مرض كلبي أوسكار، لم يستطع أي أحد من أطباء غزة أن يكتشف مرضه لعدم توفر الأجهزة الطبية اللازمة لذلك، مما اضطرنى للجوء إلى أطباء خارج القطاع واستطعنا بعدها أن نحدد نوع الفيروس الذي يعاني منه".

وإلى أن تمكنت من علاج كلبها، تقول تاليا وهي تبتسم "للأسف حولته إلى حقل تجارب"، مشيرة إلى أن هذه التجربة أفادتها في التعرف على أنواع الأمراض التي تعاني منها الكلاب وكيفية علاجها.

أما من الناحية النفسية، فتقول تاليا "إذا ما كانت تجمعك علاقة طيبة مع كلبك، فأنت قادر على أن تكسب صديقا وفيا، لأنها من أشد الحيوانات فهما للإنسان ومقدرة على التعاطي معه بسلاسة".

وتدرب تاليا كلابها التي تحرس بيتها ليلا ونهارا، على الشراسة وقص الأثر والبحث عن المتفجرات والسلاح.

وتقول "أشعر بالفخر أن أحصل على لقب أول مدربة في غزة خاصة للكلاب التي يريد أصحابها أن يروضوها".

وتأمل الشابة العشرينية أن تحصل على دورات متخصصة في تدريب الكلاب، خاصة البوليسية منها خارج القطاع المحاصر، وتحظى بشهرة على المستويين العربي والدولي في هذا المجال.

وانتشرت ثقافة تربية الكلاب بشكل ملحوظ في قطاع غزة ابتداء من عام 2015 حين دشن مربو الكلاب صفحة على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) لتبادل الخبرات حول تربية تلك الكلاب.

ومن ذلك الوقت تم تنظيم عدة مهرجانات لهواة تربية الكلاب في غزة لاستعراض أنواع مختلفة منها، فيما كان يتخلل تلك المهرجات حلبة اقتتال ما بين الكلاب كنوع من الترفيه.

وهناك عدة أنواع من الكلاب من بينها الجيرمي الشهير، والدوبرمان، وامستاف، وبلادور وغولدن وولف وأنواع أخرى من الكلاب.

وتمتلك حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وتحديدا وحدة النخبة في جناحها المسلح كتائب القسام، وحدة "الكلاب البوليسية" والتي استعرضتها الكتائب في عرض عسكري نظمته عام 2017.

وفي حينه، نقلت صحف ومواقع إسرائيلية متعددة مخاوف عبر عنها الجيش الإسرائيلي من احتمالية استعمال القسام لتلك الكلاب في جولات قتالية محتملة، وأن تكون تلك الكلاب من أجل مساعدة وحدة النخبة في اختطاف جنود إسرائيليين.

وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة، عقب تولي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الحكم في القطاع منذ عام 2007، مما أدى إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة.



上一篇:优客工场拟12月底或1月中旬IPO 有意与WeWork中国合
下一篇:(2019)粤0113执9582号关于你(或你单位)与缪雪

推荐图文

热点推荐